إذا كنت ترغب في إزالة مقال من موقع الويب ، فاتصل بنا من الأعلى

    عند استخدام السائق للهاتف النقال أثناء القيادة يحدث لا قدر الله حوادث تكون خسأرها الأرواح والممتلكات

    علی

    يا رفاق ، هل يعرف أحد الجواب؟

    احصل على عند استخدام السائق للهاتف النقال أثناء القيادة يحدث لا قدر الله حوادث تكون خسأرها الأرواح والممتلكات من موقعنا.

    هل ستستخدم هاتفك النقال بعد الآن أثناء القيادة؟

    هل تستخدم هاتفك النقال اثناء القيادة؟ إذا سوف تتوقف عن ذلك حتما بعد معرفة الارقام الصادمة حول الموضوع

    هل ستستخدم هاتفك النقال بعد الآن أثناء القيادة؟

    شارك غرد

    نلاحظ من حولنا أن استخدام الهواتف المحمولة أثناء القيادة أصبح أمر شبه طبيعي، ولكن هل ينطوي هذا الأمر على مخاطر؟ وكيف يمكن محاربته؟

    يستخدم العديد منا الهاتف النقال أثناء القيادة، سواء للإجابة على اتصال أو لأجراء واحد أو حتى في بعض الأحيان لإرسال رسائل نصية وتصفح الأنترنت! ولكن هل تدركون مخاطر القيام بمثل هذا الأمر؟

    0 seconds of 0 secondsVolume 0%

    معظم السائقين يعتقدون أنهم خارقون ويستطيعون القيادة بحذر أثناء استخدام الهاتف، إلا أن هذا الخاطئ سبب العديد من الحوادث والكثير من الوفيات حول العالم، حيث أشار المجلس الوطني الأمريكي للسلامة بأن استخدام الهاتف أصبح المشتت الأول للسائق حول العالم، مسبباً حوالي 1,600,000 حادث سنوياً في أمريكا، وجاءت الأرقام الصادمة من الولايات المتحدة الأمريكية كما يلي:

    تحدث حوالي 330,000 إصابة سنوياً بسبب ارسال الرسائل النصية أثناء القيادة

    1 من كل 4 حوادث تحدث في أمريكا تكون بسبب استخدام الهاتف أثناء القيادة

    الإجابة على رسالة نصية خلال القيادة يأخذ خمسة ثواني فقط، أي المسافة اللازمة لقطع ملعب كرة القدم في السيارة!

    11 مراهق يموتون يومياً في أمريكا بسبب ارسال رسائل نصية أثناء القيادة.

    بالطبع لا تنطبق هذه الأرقام على الولايات المتحدة الامريكية فقط، بل بالإمكان تطبيقها مع تغيرات طفيفة على دول العالم العربي، وذلك مع تنامي ظاهرة استخدام الهواتف النقالة أثناء القيادة.

    التشتت أثناء القيادة: الوصفة السريعة للكوارث!

    قد تتساءلون لماذا يعتبر استخدام الهاتف النقال أمراً كارثياً أثناء القيادة؟ الإجابة بسيطة: القيادة عبارة عن وظيفة بدوام كامل يستدعي استخدام كافة الحواس والتركيز للوصول إلى المنطقة المقصودة بسلام وآمان.

    فبالرغم من أن الدماغ قادر على العمل طوال الوقت وبتركيز عالي، إلا أن له حدود، كما من المعروف ان عقل الإنسان غير قادر على القيام بمهام متعددة في الوقت ذاته بكفاءة عالية، بمعنى أنه إن قمت باستخدام هاتفك أثناء القيادة لن يستوعب دماغك أن السيارة التي أمامك قد توقفت كليا بسرعة عالية.

    صحيح أن البعض كان قد استخدم هاتفه النقال أثناء القيادة ولم يتعرض لأي حادث، ولكن قد يكون هذا الأمر مجرد صدفة وحظ جيد ليس أكثر.

    إذا ما الحل؟

    سارعت العديد من الدول حول العالم إلى إصدار قوانين تمنع بموجبها استخدام الهواتف النقالة أثناء القيادة، كإجراء منها للحد من هذه الحوادث التي يتسبب بها الهاتف المحمول، وبالرغم من ذلك لا يزال عدداً كبيراً يخرق هذا القانون ويستخدم هاتفه.

    فما هي الإجراءات التي قد تساعد في منع استخدام هذه الهواتف أثناء القيادة؟

    قد يكون من الجيد حجب الإرسال عن الهواتف المتواجدة داخل السيارة، ولكن يجب دراسة هذا الأمر قبل تطبيقه.

    زيادة العقاب على السائقين الذين يستخدمون هواتفهم أثناء القيادة.

    التشجيع على استخدام الاكسسوارات الخاصة بالهواتف مثل البلوتوث Bluetooth أثناء القيادة، وذلك في حال اضطر السائق للإجابة أو اجراء اتصال هام.

    رفعي الوعي حول خطورة استخدام هذه الهواتف.

    تجنب استخدام الأهالي لهواتفهم أثناء القيادة، لأنهم قدوة اطفالهم، وبالتالي استخدامهم لهذه الهواتف سيشجع اطفالهم على القيام بنفس الأمر مستقبلاً.

    تحميل تطبيق خاص يعمل على حجب خدمة الرسائل النصية أثناء القيادة.

    في النهاية تذكروا أن أرواحكم غالية ولا يجب هدرها بسبب استخدام الهاتف المحمول أثناء القيادة، كما أن السائق مسؤول عن أرواح الآخرين في المركبة، فإن رأيت أحد السائقين يستخدم هاتفه المحمول أثناء القيادة أطلب منه التوقف عن ذلك، وإن لم يتوقف، ننصحك بالارتجال من السيارة حفاظاً على سلامتك.

    هل اقتنعت الآن بالتوقف عن استخدام الهاتف المحمول أثناء القيادة؟

    من قبل رزان نجار - الثلاثاء 6 أيلول 2016

    آخر تعديل - الثلاثاء 12 كانون الثاني 2021

    شارك غرد

    مصدر : www.webteb.com

    تحذير من الأمن حول استخدام الهاتف أثناء القيادة

    قالت إدارة الدوريات الخارجية في منشور توعوي حول مخاطر استخدام الهاتف النقال أثناء القيادة إن إرسال الرسائل النصية أثناء القيادة يعرضك لخطر الحوادث أكثر ب 6 أضعاف من القيادة مخمورا. وتاليا نص المنشور: أكثر من 60 % من حوادث السير يكون سببها الانشغال باستخدام الهاتف النقال اثناء القيادة. ⚠كيف يؤثر الهاتف النقال على دماغك في …

    القائمة

    آخر الأخبارالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

    تحذير من الأمن حول استخدام الهاتف أثناء القيادة

    4:48 م2022-05-20

    حادث سير A Decrease font size. A Reset font size. A Increase font size.

    قالت إدارة الدوريات الخارجية في منشور توعوي حول مخاطر استخدام الهاتف النقال أثناء القيادة إن إرسال الرسائل النصية أثناء القيادة يعرضك لخطر الحوادث أكثر ب 6 أضعاف من القيادة مخمورا.

    وتاليا نص المنشور:

    أكثر من 60 % من حوادث السير يكون سببها الانشغال باستخدام الهاتف النقال اثناء القيادة.

    كيف يؤثر الهاتف النقال على دماغك في أثناء القيادة؟

    استخدام الهاتف المحمول أثناء القيادة يؤثر سلبا على قدرة الدماغ.

    حسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية فإن فك الارتباط بين قيادة المركبة واستخدام الهاتف المحمول تستغرق 40 ملي ثانية و50% من السائقين يتعرضون لتشتت الذهن بسببه، وهذا التأخير يصرف الدماغ ويزيد الوقت اللازم لنقل الانتباه من عمل والشروع في عمل آخر.

    ♦️حياتك ثمينة فاحرص على عدم استخدام الهاتف النقال أثناء القيادة…

    السائقين الذين يستخدمون الهواتف المحمولة يواجهون أكثر من غيرهم بأربع مرات تقريبا لمخاطر التعرض لحادث مروري.

    إستخدام الهاتف النقال أثناء القيادة يزيد من إحتمالية وقوع حوادث التتابع القريب بمقدار الضعف.

    إرسال الرسائل النصية أثناء القيادة يعرضك لخطر الحوادث أكثر ب 6 أضعاف من القيادة مخمورا!

    إن عدم انتباه السائق لفترة ثانية واحدة اثناء قيادة المركبة على سرعة 115 كم/ساعة كما لو انه يقود السيارة مغمض العينين لمسافة تزيد عن 30 مترا.

    إن 80% من حوادث الاصطدام تشمل سائقين فقدوا انتباههم في الثواني الثلاث الأخيرة التي تسبق الحادث، حسب دراسة حديثة أُجريت،إن طلب الاتصال الهاتفي الذي يستغرق نحو خمس ثوانٍ هو الوقت نفسه الذي تقطع فيه المركبة نحو 130 متراً إن كانت تسير بسرعة 95 كيلومتراً في الساعة، ولذا فإن الذين تعرضوا لحوادث مرورية أثناء قيادتهم للمركبة، لا يتذكرون ما الذي حدث فعلاً أو كيف وقع الحادث، لأنهم كانوا مشغولين بالهاتف ولم يتفادوا أو ينتبهوا للسبب الذي أدى إليه.

    تنخفض قدرة السائق على رد الفعل بنسبة 50% مقارنة بمن لا يستخدمه، وأن فرصة وقوع حادث مروري تتضاعف ستة مرات، عندما يبدأ السائق الحديث عبر الهاتف النقال ، حتى لو كان ذلك من خلال سماعات الأذن، كما أن ردة فعل المنهمك في الحديث الهاتفي أثناء القيادة تساوي ردة فعل الواقع تحت تأثير الكحول بنسبة 80%.

    إن جميع الدراسات العالمية في مجالات السلامة المرورية تؤكد أن استخدام الهاتف النقال يشتت انتباه السائق، ويُضاعف احتمال وقوع الحوادث، لأنه يتسبب في تعطيل جزء كبير من الوظائف الحيوية الضرورية للقيادة الآمنة، لأنه يصرف التركيز الذهني من القيادة إلى التفكير في مضمون الرسائل النصية أو المواقع المتصفحة، ويعطل إحدى اليدين أو كلاهما عن مسك عجلة القيادة، إضافة إلى أن النظر في الهاتف تجعل السائق يغفل عن رؤية الطريق، وأن واحداً من هذه الأسباب كفيل بجعل السائق معرض لخطر الحادث المروري، وتتضاعف هذه الخطورة كلما زادت الأسباب

    ========================

    وعن عقوبة استخدام الهاتف النقال اثناء القيادة ضمن قانون السير رقم (49) لسنة 2008 المادة 38 :

    يُعاقب بغرامة مالية مقدارها (15) خمسة عشر دينارا لكل من ارتكب مخالفة استخدام سائق المركبة الهاتف اثناء سير المركبة اذا كان الهاتف او جزء منه محمولا باليد “.

    شاركها فيسبوك تويتر لينكدإن واتساب مشاركة عبر البريد طباعة

    Related

    300 ألف حادث سير كل عام بسبب استخدام الهاتف الذكي

    2015-12-12

    ‘‘النجاة‘‘ عند استخدام الهاتف أثناء القيادة دافع للتكرار!

    2018-03-24

    خبراء: الهاتف النقال متسبب رئيسي بالحوادث وتشتيت انتباه السائق!

    2019-06-12

    "الأوبئة": نراقب تسجيل حالات جدري القرود في عدة دول من العالم

    بريطانيا توفر لقاح الجدري مع انتشار إصابات جدري القرود

    الأخيرة الأشهر

    السقاف تؤكد على عمق العلاقات الأردنية النرويجية

    5:05 م2023-01-26

    بيكيه يتحدى شاكيرا بصورة مع حبيبته -(صورة)

    4:45 م2023-01-26

    دراسة تكشف قدرة النمل على تمييز رائحة السرطان

    4:45 م2023-01-26

    عشرات الآلاف يشيعون جثامين شهداء جنين

    4:43 م2023-01-26

    ارتفاع الفاتورة النفطية للأردن إلى نحو 3 مليارات دينار

    4:39 م2023-01-26

    مصدر : alghad.com

    استخدام الهاتف أثناء القيادة يزيد خطر الحادث أربعة أضعاف

    حذرت منظمة الصحة العالمية من أن السائقين الذين يستخدمون الهواتف المحمولة يواجهون أكثر من غيرهم بأربع مرات تقريبا مخاطر التعرض لحادث مروري.

    طب وصحة|العالم

    استخدام الهاتف أثناء القيادة يزيد خطر الحادث أربعة أضعاف

    استخدام السائقين للهواتف المحمولة أصبح يثير قلقا متناميا في مجال السلامة على الطرق (غيتي)

    16/11/2016

    حذرت منظمة الصحة العالمية من أن السائقين الذين يستخدمون الهواتف المحمولة يواجهون أكثر من غيرهم بأربع مرات تقريبا مخاطر التعرض لحادث مروري، مضيفة أن الهواتف التي تتيح إمكانية التكلم دون استخدام اليد لا تضمن قدرا أكبر من السلامة مقارنة بالهواتف المحمولة باليد.

    وجاء التحذير في منشور* حديث على موقع المنظمة الإلكتروني عن حوادث المرور، وحذرت فيه من السهو أثناء القيادة، وقالت إن هناك أشكالا عديدة من السهو يمكنها أن تؤدي إلى عرقلة القيادة، ولكن سجل مؤخرا حدوث زيادة ملحوظة على الصعيد العالمي في استخدام السائقين للهواتف المحمولة مما أصبح يثير قلقا متناميا في مجال السلامة على الطرق.

    وأضافت أنه بإمكان السهو الناجم عن استخدام الهواتف المحمولة عرقلة أداء السائق، وذلك عبر تمديد الوقت الذي يستغرقه رد الفعل، لا سيما الوقت الذي يستغرقه رد الفعل بالفرملة، ورد الفعل حيال إشارات المرور، والإنقاص من القدرة على المكوث في الممر الصحيح، وتقليص مسافات التتابع.

    السهو الناجم عن استخدام الهواتف المحمولة يعرقل أداء السائق، وذلك عبر تمديد الوقت الذي يستغرقه رد الفعل، لا سيما الوقت الذي يستغرقه رد الفعل بالفرملة، ورد الفعل حيال إشارات المرور.

    وقالت إنه تتسبب كتابة وقراءة الرسائل القصيرة أيضا في الحد بشكل كبير من أداء السائق، علما بأن السائقين الشباب معرضون بوجه خاص لآثار السهو الناجم عن هذا الاستخدام.

    وأشارت إلى أنه في حين لا يوجد، حتى الآن إلا القليل من البيانات على كيفية الحد من استخدام الهواتف المحمولة أثناء القيادة، فإنه يجب على الحكومات اتخاذ إجراءات استباقية في هذا المجال.

    ومن الإجراءات التي يمكن اتخاذها اعتماد تدابير تشريعية، وإطلاق حملات للتوعية العامة، والعمل بانتظام على جمع البيانات الخاصة بالسهو أثناء القيادة من أجل تحسين فهم طبيعة هذه المشكلة.

    وقالت المنظمة في المنشور أيضا إن حوادث المرور تقتل سنويا نحو 1.25 مليون شخص، وإن هناك عشرين مليونا إلى خمسين مليونا من الأشخاص الآخرين الذين يتعرضون لإصابات غير مميتة من جراء تلك الحوادث يؤدي كثير منها إلى العجز، وتمثل الإصابات الناجمة عن حوادث المرور أهم أسباب وفاة الشباب من الفئة العمرية 15-29 سنة.

    وأضافت أنه تحدث 90% من الوفيات العالمية الناجمة عن حوادث الطرق في البلدان المنخفضة الدخل والبلدان المتوسطة.

    وأضافت أنه من المتوقع أن ترتفع معدلات حوادث المرور إن لم تتخذ إجراءات بشأنها، لتصبح سابع سبب من أسباب الوفاة الرئيسية بحلول عام 2030.

    _______________

    * الإصابات الناجمة عن حوادث المرور، صحيفة وقائع، منظمة الصحة العالمية، نوفمبر/ تشرين الثاني 2016.

    المصدر : مواقع إلكترونية

    مصدر : www.aljazeera.net

    هل تريد أن ترى إجابة أم أكثر؟
    علی 6 يوم منذ
    4

    يا رفاق ، هل يعرف أحد الجواب؟

    انقر للحصول على إجابة