إذا كنت ترغب في إزالة مقال من موقع الويب ، فاتصل بنا من الأعلى

    يستخدم هذا العنصر في ملئ المناطيد التي تحمل أجهزة قياس عناصر الطقس وحمل الكاميرات التي تصور الأحداث الرياضية

    علی

    يا رفاق ، هل يعرف أحد الجواب؟

    get يستخدم هذا العنصر في ملئ المناطيد التي تحمل أجهزة قياس عناصر الطقس وحمل الكاميرات التي تصور الأحداث الرياضية from شاشة.

    ما هو سبب اختيار غاز الهيليوم في المناطيد

    . المناطيد . ما هو سبب إختيار غاز الهيليوم في المناطيد . أنواع المناطيد . آلية عمل المنطاد المناطيد تعرف المناطد على أنّها أبسط أنواع أجهزة الطيران في

    محتويات

    ما هو سبب اختيار غاز الهيليوم في المناطيد

    المناطيد

    تعرف المناطد على أنّها أبسط أنواع أجهزة الطيران في العالم، فالمنطاد عبارة عن بالون هائل يصنع من أنواع معيّنة من الأقمشة كالجلد أو النايلون، ويعبأ بأنواع محددة من الغازات، التي يشترط أن تكون كثافتها أقلّ من كثافة الهواء الجوي، ليتمكّن المنطاد من الارتفاع والتحليق، بالإضافة إلى احتوائه على سلة كبيرة ومتينة متّصلة به من الأسفل عن طريق مجموعة من الحبال، وتستعمل المناطيد في الكثير من المجالات، فهناك مناطيد تستعمل للرياضة والمتعة، وأخرى في المجالات العلمية والعسكرية، وهناك مناطيد تستخدم في الرصد الجويّ.

    ما هو سبب إختيار غاز الهيليوم في المناطيد

    يتميّز غاز الهيليوم بالعديد من الصفات التي تجعله الاختيار الأمثل لملء البالونات الكبيرة والمناطيد، حيث يعتبر ثاني أخف غاز في مجموعة الغازات، وهو أخفّ بكثير من الهواء المحيط به، بالإضافة إلى أنّه لا لون له، ولا رائحة، ولا طعم، ممّا يجعل منه غازاً غير ساماً، كما أنّه من الغازات غير القابلة للاشتعال، وبالتالي لا يسبّب الحرائق، أو الانفجارات، وقد كان يستعمل الهيدروجين قديماً لملء المناطيد كونه الغاز الأخفّ، إلا أنّ خاصيّة قابلية الاشتعال في الهيدروجين جعلت من غاز الهيليوم الغاز الأنسب.

    أنواع المناطيد

    آلية عمل المنطاد

    يقوم مبدأ عمل المنطاد على فكرة أنّ الهواء الساخن أخفّ من الهواء البارد، وبالتالي يستطيع أن يعلو فوقه، ولهذا يُملأ الغلاف الداخلي للمنطاد بالهواء الساخن، فيصبح الهواء بداخل المنطاد أخفّ وزناً من الهواء المحيط به من الخارج؛ ممّا يؤدّي إلى ارتفاعه في السماء، إلا أنّ تسخين الهواء داخل المنطاد لا يكفي إلا للإقلاع والتحليق لبعض الوقت، ولهذا يجب الاستمرار بتسخين الهواء في الداخل من خلال وضع موقد الغاز المشتعل بدرجة حرارة معيّنة أسفل الغلاف الداخلي للمنطاد.


    ملاحظة: على الرغم من كون غاز الهيليوم غاز غير سام، إلا أنّه خطر على صحّة الإنسان إذا ما تمّ استنشاقه، فهو يأخذ محلّ الأكسجين في الرئتين بسبب خفّة وزنه وقلّة كثافته، ممّا يؤدّي إلى الاختناق.

    ما هو سبب اختيار غاز الهيليوم في المناطيد

    مصدر : mawdoo3.com

    مهرجان بريستول الدولي للمناطيد

    مهرجان بريستول الدولي للمناطيد

    Bristol Balloon Festival 2006 14.jpg

    تعديل - تعديل مصدري - تعديل ويكي بيانات

    Bristol Balloon Festival 2006 14.jpg

    إحداثيات: 51°26′37″N 2°38′30″W / 51.4437°N 2.64157°W / 51.4437; -2.64157 مهرجان بريستول الدولي للمناطيد (بالإنجليزية: Bristol International Balloon Fiesta ) يعقد على فترة 4 أيام في شهر آب من كل عام في مدينة بريستول بالمملكه المتحدة.فرق من جميع أنحاء المملكة المتحدة واجزاء أخرى من العالم تجمع مناطيدها إلى الموقع للمشاركة في الأستعراض والتحليق وقد يحلق 100 منطاد في السماء في الوقت نفسه.[1][2][3] المهرجان من من أكبر المهرجنات في أوروبا وقد يصل عدد ان الحشود التي تزور الحدث أكثر من 100,000 خلال فترة لمهرجان.

    ينعقد المهرجان في فناء قصر أشتون كورت (بالإنجليزية: Ashton Court). وتنطلق المناطيد مرتين يوميا مرة في السادسة صباحا ومرة في السادسة مساء تخضع لظروف الطقس.أحد عوامل الجذب هو عملية وهج الليل عندما تقوم المناطيد بعملية توهج جماعي على صخب الموسيقى بعد حلول الظلام، عدا عن تحليق بعض المناطيد ذات الأشكال الغريبه المختلفة عن المناطيد العادية.

    مواقع خارجية[عدل]

    مراجع[عدل]

    أيقونة بوابة

    قائمة التصفح

    المتغيرات معروض كاملاً مخفي

    المزيد معروض كاملاً مخفي

    مهرجان بريستول الدولي للمناطيد

    مصدر : ar.wikipedia.org

    التصوير الحراري

    رؤية العالم بطريقة جديدة

    رؤية العالم بطريقة جديدة

    التصوير الحراري

    mediaIamge

    إنّ طيف الضوء المرئي هو في الواقع جزء صغير فقط من مجموعة كبيرة من الإشارات أو الموجات التي يمكن الكشف عنها، والتي تنفذ عبر المادة. ويحتوي الطيف الكهرومغناطيسي على إشعاعات من أنواع مختلفة من الموجات غير المرئية، لكل منها طول موجي فريد. تشكّل الأشعة الحرارية نوعًا من هذه الإشعاعات وتتميّز بأطوال موجية أطول من إشعاعات الضوء المرئي. بالتالي، فهي بشكل عام غير مرئية للعين البشرية. 

    ينبعث من أي جسم له درجة حرارة أعلى من الصفر المُطلق كميةٌ من الأشعة التي يمكن الكشف عنها. كلما ارتفعت درجة حرارة الجسم، ازدادت كمية الأشعة المنبعثة. وعن طريق الاستفادة من الاختلافات في درجة الحرارة بين الأجسام، تقوم الكاميرات الحرارية بتحويل الأشعة الحرارية غير المرئية إلى "مرئية" في شكل صور لمناطق الحرارة.

    إمكانية تكيّف لا مثيل لها

    لا تتأثر إعادة إنتاج الصور عبر الكاميرات الحرارية بظروف الإضاءة، سواء كانت منخفضة للغاية أم منعدمة بالكامل. ومقارنة بالتصوير في ظروف ضوء مرئي، تتأثر الكاميرات الحرارية بدرجة أقل تأثراً بأحوال طقس، مثل الضباب والدخان والمطر والثلج، وهي بذلك قادرة على أن تعمل فعليًا في أي بيئة وفي أي وقت.

    تحليل محتوى الفيديو

    يتمتع التصوير الحراري بميزة جوهرية لتحليل محتوى الفيديو (VCA)، فهو يعرض الأجسام بشكلها الواضح الذي يبرز جيدًا إزاء الخلفية، حتى على مسافات بعيدة. يستطيع المستخدمون بسهولة إعداد قواعد تحليل محتوى الفيديو (VCA) لاكتشاف التحركات، مثل تخطّي الحدود والاقتحام ودخول المنطقة والخروج منها بدقة عالية.

    mediaIamge

    الاستخدامات المتنوعة

    أدت مؤخراً التغيرات التقنية السريعة في مجال التصوير الحراري إلى انخفاض تكلفة المنتجات الحرارية بالإضافة إلى التوسع السريع في استخداماتها في مختلف المجالات. انتقل التصوير الحراري من سوق متخصصة إلى الأسواق العامة في خلال فترة قصيرة نسبيًا.

    يشهد التصوير الحراري توسعًا سريعًا ليتخطّى استخداماته التقليدية في المجال العسكري وسلطات إنفاذ القانون وقياس درجة الحرارة ويشمل مجالات جديدة، مثل مكافحة حرائق الغابات ومراقبة احتراق المحاصيل ومكافحة الحرائق في الداخل والدفاع المحيطي والدفاع عن الحدود والدفاع عن السواحل والنقل الذكي. وتتبلور تدريجيًا الاستفادة الكاملة من قدرته على التكيف البيئي وإمكانات الكشف الطويل المدى.

    تستفيد هذه السوق المزدهرة من مجموعة كاملة من الابتكارات التقنية، مثل أجهزة الكشف والعدسات ومركز العمليات الأمنية، بالإضافة إلى الابتكارات في عمليات التصنيع. وتنتشر الآن المنتجات الحرارية الذكية المصغّرة من أجل قياس درجة الحرارة الصناعية أو قياس درجة الحرارة بواسطة أجهزة محمولة أو المساعدة في القيادة أو الخدمات الطبية أو كأجهزة طرفية للطائرات من دون طيار والهواتف الذكية. وتشهد بعض المجالات أيضًا ابتكارات ثورية من خلال استخدام التقنية الحرارية. سيواصل تنوّع الاستخدامات في توسيع سوق التصوير الحراري ويسرّع النمو المستمر في هذا المجال المتخصص.

    mediaIamge

    المنتجات الذكية

    ساهم نشر تقنية الذكاء الاصطناعي في خلال السنوات الأخيرة في تعزيز التطورات التقنية في مجال التصوير الحراري، مع التحوّل التدريجي للاستخدامات الحرارية القائمة على التعلم المعمّق لتصبح جزءًا من حياة الأشخاص اليومية.

    مع ابتكار خوارزميات التعلم المعمّق لتحليل السلوك واكتشاف الدخان والنار وتحديد السفن، تُعتبر Hikvision رائدة في دمج تقنيات التصوير الحراري والذكاء الاصطناعي من أجل تحسين دقة الإنذار بشكل كبير في مجالات مثل مكافحة حرائق الغابات والدفاع المحيطي. نؤمن بأنه سيتم تطبيق التشخيص الذكي الأمامي ورصد حركة المرور وغيرها من التقنيات المستندة إلى الحرارة في مجالات مثل قياس درجة الحرارة الصناعية وقياس درجة حرارة الجسم البشري وقياس درجة الحرارة بواسطة أجهزة محمولة والنقل الذكي والمساعدة في القيادة والطائرات من دون طيار.

    mediaIamge

    التقنيات المدمجة والربط الذكي

    عندما يتعلق الأمر بعرض صور بدقة معينة، تكون أجهزة الكشف بالأشعة تحت الحمراء أكثر تكلفة من مستشعرات CMOS أو CCD. عادةً ما يشير عدد وحدات البكسل المتدني والمرسل من أجهزة كشف الأشعة تحت الحمراء إلى انخفاض تفاصيل الصورة. مع ذلك، تجمع تقنية Hikvision الحرارية المميزة، القائمة على دمج الصور الثنائية الطيف، ميزات من صور بصرية وحرارية على حدّ سواء لإنشاء صورة هجينة فريدة توفر تفاصيل إضافية للمستخدمين الذين يبحثون عن مستويات دقة عالية واستخدامات ذكية.

    بالإضافة إلى دمج الصور في كاميرا حرارية ثنائية الطيف، يتيح الربط الذكي للكاميرات الحرارية مع كاميرات IP دمج ميزات كلا النظامَين في نظام واحد. توفر الكاميرات الحرارية تحليلات فيديو عالية الدقة لا تؤثر فيها ظروف الطقس، وتقدّم كاميرات IP لقطات فيديو عالية الدقة ووظائف التعرف على الوجه لتسهيل التحقيق في الأحداث.

    التصوير الحراري

    مصدر : www.hikvision.com

    هل تريد أن ترى إجابة أم أكثر؟
    علی 9 شهر منذ
    4

    يا رفاق ، هل يعرف أحد الجواب؟

    انقر للحصول على إجابة