إذا كنت ترغب في إزالة مقال من موقع الويب ، فاتصل بنا من الأعلى

    تنتشر الامواج الزلزاليه من بؤرة الزلزال في جميع الاتجاهات وعندما تصل الى سطح الارض

    علی

    يا رفاق ، هل يعرف أحد الجواب؟

    get تنتشر الامواج الزلزاليه من بؤرة الزلزال في جميع الاتجاهات وعندما تصل الى سطح الارض from شاشة.

    تنتشر الأمواج الزلزالية من بؤرة الزلزال في جميع الاتجهات وعندما تصل إلى سطح الأرض ،فإنها تنتشر من نقطة تقع أعلى البؤرة مباشرة ، هذه النقطة تسمى المركز السطحي.

    تنتشر الأمواج الزلزالية من بؤرة الزلزال في جميع الاتجهات وعندما تصل إلى سطح الأرض ،فإنها تنتشر من نقطة ... النقطة تسمى المركز السطحي. الاجابة هي: صح

    تنتشر الأمواج الزلزالية من بؤرة الزلزال في جميع الاتجهات وعندما تصل إلى سطح الأرض ،فإنها تنتشر من نقطة تقع أعلى البؤرة مباشرة ، هذه النقطة تسمى المركز السطحي.

    الاهتزازات التي تنتقل عبر سطح الأرض ،عادةً بسرعة حوالي 1.3 كم / ث (0.8 ميل / ث).

    تنتشر الامواج الزلزالية من بؤرة الزلزال في جميع الاتجاهات

    تنتشر الامواج الزلزالية من بؤرة الزلزال في جميع الاتجاهات

    ،مرورا بقشرة الأرض ووشاحها ،ثم عبر الوسائط المحيطية والغلاف الجوي. تنتقل الموجات عبر الصخور الصلبة بشكل أسرع من السوائل (حوالي 5-8 كم / ثانية في الأرض الصلبة مقابل 3.6 كم / ثانية في الماء).

    ،وتنتقل الأمواج عبر العديد من الوسائط. تشارك كل من حركات P- و S- والموجة السطحية في انتشار الموجات الزلزالية ،على الرغم من أن الموجة P تعتبر عمومًا الموجة الأولية.

    أحبتي الزوار مرحباً بكم وأسعد الله أوقاتكم جميعاً ووفقكم أحبتي كما عودناكم زوارنا الاوفياء، معا وسويا نحو تعليم أفضل مع "موقع الامجاد"، الذي من خلاله تحصلون حل اسئلة التعلم على كل ما يساعدكم على التقدم بيت العلم وزيادة تحصيلكم التعليمي نقدم لكم هنا جواب سؤال:

    تنتشر الأمواج الزلزالية من بؤرة الزلزال في جميع الاتجهات وعندما تصل إلى سطح الأرض ،فإنها تنتشر من نقطة تقع أعلى البؤرة مباشرة ، هذه النقطة تسمى المركز السطحي.

    . من المهم اختيار أدوات قياس الزلازل المناسبة لقياس الزلازل. حجم الزلزال هو مقياس لإطلاق طاقته ويعتمد على المسافة بين محطة القياس ومركز الزلزال. تنتشر الموجات الزلزالية بسرعة حوالي 4.7 ميل في الثانية (10 كيلومترات في الثانية) في الصخور الصلبة و 8000 ميل في الساعة (12800 كيلومتر في الساعة) في الصخور السائلة. نتيجة لذلك ،يتم تسجيل الزلازل الكبيرة في المحطات البعيدة قبل الزلازل الأصغر

    ،والتي تعتمد سرعتها على عمق تكوين أصلهم. الزلزال هو كارثة طبيعية ،والتي أصبحت أكثر تكرارا في العقود الأخيرة بسبب تأثير من صنع الإنسان (على سبيل المثال ،الاحتباس الحراري). الزلزال هو تسارع وتشوه لكتلة كبيرة يحدث نتيجة الإطلاق المفاجئ (أو التغيير) للطاقة في الصخور. تُستخدم قدرتها الزلزالية في التنقيب عن الزلازل ،واستكشاف النفط والغاز ،واختبار الآبار الهيدروستاتيكية ،ومراقبة المياه الجوفية.

    إجابة سؤال: تنتشر الأمواج الزلزالية من بؤرة الزلزال في جميع الاتجهات وعندما تصل إلى سطح الأرض ،فإنها تنتشر من نقطة تقع أعلى البؤرة مباشرة ، هذه النقطة تسمى المركز السطحي.

    الاجابة هي:

    تنتشر الأمواج الزلزالية من بؤرة الزلزال في جميع الاتجهات وعندما تصل إلى سطح الأرض ،فإنها تنتشر من نقطة تقع أعلى البؤرة مباشرة ، هذه النقطة تسمى المركز السطحي.

    مصدر : www.almgad.net

    تنتشر الامواج الزلزاليه من بؤرة الزلزال في جميع الاتجاهات

    تنتشر الامواج الزلزاليه من بؤرة الزلزال في جميع الاتجاهات، انتشار الموجات الزلزالية هو خاصية مميزة لحركة ... عادةً من موجات القص الاجابة: صواب.

    موسوعة رائج

    تنتشر الامواج الزلزاليه من بؤرة الزلزال في جميع الاتجاهات

    تنتشر الامواج الزلزاليه من بؤرة الزلزال في جميع الاتجاهات، انتشار الموجات الزلزالية هو خاصية مميزة لحركة الأرض تحدد مع قسم موجات الجسم ، بما في ذلك موجات الضغط وموجات القص ، شعاعيًا من منبع تفريغ طاقة الزلازل مركز الانفجار إلى وسط الحجر والتربة المحيط. تسبب موجات الضغط إجهادًا مضغوطًا ومرنًا في الأرض بعيدًا عن التركيز المنخفض، تسبب موجات القص إجهاد القص في الأرض مقابل هذه الخطوط الممتدة، عند النقطة التي تنعكس فيها موجات الضغط وموجات القص بالتواصل مع سطح الأرض.

     يتم إنتاج موجات السطح موجات الحب وموجات رايلي، إلى جانب الطرق الجيدة الفضفاضة من النقطة المحورية ، فإن اتساع الموجات السطحية أقل بكثير من موجات الجسم. تسبب الهزة في مصدرها موجات ضغط وقص فقط ، ويمكن تقييم توليد موجاتها المرسلة باستخدام فرضية الحزمة ، نظرًا لأن كفاية موجات القص أكبر بشكل أساسي من موجات الضغط وبالتالي تخلق سلالات أكثر بروزًا جاهزة للانطلاق ، يمكن تقييد تقييم انتشار الموجات بتأثيرات موجات القص، بالإضافة إلى ذلك ، فإن الجزء الأكثر تأثرًا من اهتزاز الأرض في سجلات أدوات الحركة الصلبة المستخدمة لاستنتاج وصلات أقل يكون عادةً من موجات القص

    من فضلك سجل دخولك أو قم بتسجيل حساب للإجابة على هذا السؤال

    اسئلة متعلقة

    تنتشر الامواج الزلزاليه من بؤرة الزلزال في جميع الاتجاهات

    مصدر : r2ej.com

    الزلازل

    كيفية حدوثها :

    تؤثر قوى على الصخور باتجاهين متعاكسين مما يؤدي إلى تشوه ( انحناء ) الصخور ولكن لا يحدث التكسر في هذه المرحلة بفعل قوة الصخور. وعند ازدياد الضغط المتراكم على الصخور يزداد تشوهها بحيث نصل إلى مرحلة تصبح قيمة الضغط المتراكم أكبر من قوة تحمل وعندما تزيد هذه القوة عن قوة تحمل الصخور فإنها تتكسر وتنطلق الطاقة المخزونة ( طاقة التشوه المرن ) على شكل موجات زلزالية تنتشر من مستوى تكسر الصخور ( مستوى الفالق) في جميع الاتجاهات وتصل إلى سطح الأرض وتسبب الاهتزاز أي الزلزال. وبعد ذلك يستقر وضع كتلتي الصخور على جانبي مستوى التكسر ( مستوى الفالق أو الصدع ) لأن القوى التي أثرت عليها قد تبددت . ولكن يمكن أن تعود القوى لتؤثر على كتلتي الصخور بعد ذلك ويحدث الزلزال مرة ثانية . تسمى هذه النظرية التي تحاول تفسير حدوث الزلازل نظرية الارتداد المرن تعريف الارتداد المرن: هو عودة حواف الأجزاء المكسورة سريعاً إلى مكانها الأصلي بعد انكسارها.

    تعريف الزلزال: هو عبارة عن هزة في الأرض, تتحرك فيها الصخور من مكانها.

    الصدوع: وهي عبارة عن الكسور التي تتحرك على امتدادها الصخور.

    المركز الداخلي للزلزال ( البؤرة) هي النقطة التي تبدأ الحركة عندها وتتحرر الطاقة داخل الأرض

    المركز السطحي للزلزال هي النقطة التي على سطح الأرض الواقعة فوق بؤرة الزلزال مباشرة.

    الموجات الزلزالية:

    تحدث الموجات الزلزالية من بؤرة الزلزال، ثم تنتشر في جميع الاتجاهات بعيدًا عنها. وتتحرّك بعض الموجات في باطن الأرض ويتحرك بعضها الآخر على السطح .

    وتنقسم الموجات الزلزالية إلى:

    الموجات الزلزالية

    الباطنية ( الداخلية)

    لخارجية ( السطحية)

    الأولية

    الثانوية

    سبب التسمية

    لأنها أول ما يسجل في جهاز الرصد

    لأنها ثاني ما يسجل في جهاز الرصد

    لأنها لا تنفذ لا في الأوساط السائلة ولا الجامدة لكنها تسير على سطح الأرض

    يرمز له بالحرف  P

    يرمز لها بالرمز S

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    أسرع الموجات الزلزالية

    أطولها لكنها أبطأها وهي المسببة للدمار  

    انتقال الموجة

    في الأوساط السائلة والجامدة

    في الجامدة فقط

    لا السائلة ولا الجامدة

    اتجاه اهتزاز جزيئات الصخر

    للأمام والخلف ( موجة طولية)

    باتجاه عمودي ( مستعرضة)

    حركتها معقدة هي نوعان:

    أ. يتحرّك على امتداد سطح الأرض بشكل يؤدي إلى تحريك الصخر والتربة حركةً التفافية خلفية ( موجات رايلي)

    ب. يهتز من جانب إلى آخر أفقيًّا وبصورة موازية لسطح الأرض ( موجات لوف )

    ذكر العلماء عدة عوامل، وأهمها :

    هناك مجموعة من العوامل تكمن وراء ثورة الزلازل على سطح الأرض، حيث يمكن تقسيمها إلى عوامل داخلية ترتبط بتكوين الأرض والتي تتألف من عدة طبقات هي من الخارج للداخل :.1القشرة 2.الوشاح3. لب الأرض

    ويتكون " لب الأرض " من كرة صلبة من الحديد والنيكل تتميز بدرجة تصل إلى عدة آلاف درجة مئوية "قرابة 6000 درجة مئوية " ولكون طبقات الأرض غير متجانسة تحدث عملية انتقال للحرارة من منطقة لأخرى، سواء بخاصية التوصيل في المناطق الصلبة أو الحمل في المناطق السائلة أو بخاصية الإشعاع على سطح الأرض، وعندما تتراكم الطاقة الحبيسة في منطقة ما في طبقات الأرض يظهر دور الشمس والقمر من خلال موجات الجذب التي تؤثر بها على الأرض، وهو ما يسمح بتحرير الحرارة المختزنة داخل باطن الأرض على شكل زلازل وبراكين. أيضاً تقف ظاهرة اقتران الكواكب وراء، حدوث الزلازل والبراكين، حيث تكون قوى المد الشمسي، والقمري، أكبر ما يمكن وهو ما يساعد على تحرير حرارة الأرض ويفسر قصر مدة الاقتران الكوكبي صغر المدة التي ينتاب فيها الأرض الهزات الزلزالية

    وتلعب جيولوجيا المكان أيضاً دوراً هاماً في حدوث الزلازل حيث يؤثر سمك القشرة الأرضية بما فيها من فوالق وتصدعات وكونها جزر في المحيط أو أرض صخرية. إضافة إلى أنه كلما كان الكوكب قريباً من الشمس زادت الجاذبية المؤثرة وتسببت في حدوث زلزال وبراكين، ضخمة مثلما يحدث على كوكب الزهرة، وكلما كبرت الكواكب وبعدت عن الشمس تقل الزلازل والبراكين عليها وتتلقى الأرض طاقتها الحرارية من مصدرين الأول هو الشمس والتي يظهر تأثيرها في المنطقة السطحية وهو الجزء العلوى من القشرة والذي لا يزيد عن 28-30م ويتمثل المصدر الثاني من حرارة باطن الأرض التي تنجم بشكل كبير عن النشاط الإشعاعي لبعض العناصر وخاصة اليورانيوم والثوريوم وغيرها من العناصر شديدة الإشعاع..

    التنبؤ بحدوث الزلازل :

    بناءً على نظريات نشأة الزلازل.. فإن التنبؤ يتم على 3 مستويات؛ الأول: وهو أين تقع الزلازل، ومن خلال الشرح السابق يمكن ملاحظة أنه يسهل إلى حد كبير تحديد مناطق واسعة من العالم تصنَّف على أنها أماكن محتملة لوقوع الزلازل، وهي التي تقع في نطاق أحزمة الزلازل، والمستوى الثاني: هو القوة المتوقعة للزلازل التي ستقع بهذه المناطق، وبناء على ما سبق أيضًا.. يمكن القول: إن هذا المستوى يعدّ أصعب من المستوى الأول، فلا أحد باستطاعته تقدير حجم الطاقة الكامنة فيالأرض التي ستنطلق مع الزلزال، وكل ما يوضع من تنبّؤات في هذا الصدد مجرد تقديرات تقريبية حول المتوسط العام للزلازل بكل منطقة، لثالث: هو التنبّؤ بموعد حدوث الزلازل، وهذا في حكم المستحيل حاليًا، ولا توجد هناك وسيلة تستطيع القيام بذلك.

    ومعظم الأضرار التي تحدث للإنسان تنجم من الزلازل القريبة من سطح الأرض؛ لأنها تعتبر من أكثر الزلازل تكرارًا، أما الزلازل التي تحدث بين هذين العمقين (600 كم و60 كم) تعتبر زلازل متوسطة من حيث تكرارها وعمقها والضرر الناجم عنها، وتسمّى النقطة التي يبدأ من عندها الزلزال بعين أو بؤرة الزلزال، أما النقطة الموجودة فوقها تمامًا فوق سطح الأرض فتسمى بالمركز السطحي للزلزال. وتنتقل الطاقة المنبعثة من زلزال من البؤرة إلى جميع الاتجاهات على هيئة موجات سيزمية (زلزالية). وتنتقل بعض الموجات أسفل الأرض، وينتقل بعضها الآخر فوق سطح الأرض، وتنتقل الموجات السطحية بصورة أسرع من الموجات الداخلية. ويمكن تسجيل الموجات الصادرة عن زلزال كبير على أجهزة رصد الزلازل في المنطقة المقابلة للزلزال من العالم، وتصل تلك الموجات إلى سطح الأرض في غضون 21 دقيقة.

    فيلو وثائقي

    الزلازل في القران

    الزلازل

    مصدر : sites.google.com

    هل تريد أن ترى إجابة أم أكثر؟
    علی 9 شهر منذ
    4

    يا رفاق ، هل يعرف أحد الجواب؟

    انقر للحصول على إجابة