إذا كنت ترغب في إزالة مقال من موقع الويب ، فاتصل بنا من الأعلى

    آداب الزيارة ثالث متوسط

    علی

    يا رفاق ، هل يعرف أحد الجواب؟

    احصل على آداب الزيارة ثالث متوسط من موقعنا.

    آداب الزيارة

    شرح بالفيديو لفصل آداب الزيارة - المهارات الحياتية والأسرية - ثالث متوسط - المنهج السعودي

    آداب الزيارة - المهارات الحياتية والأسرية - ثالث متوسط

    < السابق

    التالي >

    مصدر : sahl.io

    موضوع عن اداب الزيارة قصير ..... شرح مبسط

    موضوع عن اداب الزيارة قصير ...... لقد وضحنا لكم من خلال مقال يوم موضوع عن اداب الزيارة قصير ، كما تعرفنا أيضا على أهمية أداب الزيارة وأنواعها

    موضوع عن اداب الزيارة قصير ….. يحب الإنسان بطيعته التعرف على الأخرين ، وقدجاء هذا الأمر مؤكدا فى الإسلام ، حيث أن الدين الإسلامى هو دين الألفة والمحبة ، وقد أكد على أهمية الاختلاط بالناس والصبر عليهم ، وأن المؤمن الذى يخالط الناس له اجر عظيم ، كما أكد ديننا على أهمية انتشار المحبة والمودة بين كافة المسلمين ، ولذا يمكننا القول أن الزيارة تعتبر من الأمور الهامة التى تزيد من الألفة بين المسلمين ، كما أنها وسيلة من وسائل الإختلاط بينهم وتقوية روابط الأخوة الإسلامية فيما بينهمتعرف على خاتمة موضوع تعبير عن التعاونالمحتويات إخفاء

    سوف نقدم لكم من خلال مقال اليوم موضوع عن اداب الزيارة قصير

    موضوع عن اداب الزيارة قصير

    أنواع الزيارات الزيارات المستحبة الزيارات المسببة الزيارات الواجبة

    أداب الزيارة فى الإسلام

    سوف نقدم لكم من خلال مقال اليوم موضوع عن اداب الزيارة قصير 

    اداب زيارة الأهل والأصدقاء

    موضوع عن اداب الزيارة قصير

    سنتعرف فى مقال اليوم عن موضوع عن أداب الزيارة وأهم الخلق التى حثنا عليها الدين الإسلامى وكافة الأأديان السماوية الأخرى ، حيث إن للزيارة مفهوم خاص وشروط وأداب يجب الحفاظ عليها . حيث أنها تعتبر حق من حقوق الأخرين ، ولذا يجب على كل شخص التعرف على اهمية الزيارة لكى يتمتع بالحلق والسلوك القويم التى حثنا عليها الدين الإسلامى .

    كما يقال أن الزيارة تعتبر من أهم عوامل الترابط الأسرى والإجتماعى بين الناس ، فإنها تخلق التألف والمحبة بين الناس وتبعد الغضب بينهم ، فالزيارة هى سلوك إنسانى متحضر حثنا عليه الإسلام ، كما حثنا عليه رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم ،كما أوصانا بزيارة المريض حيث قال رسول الله (ص) : من عاد مريضا أو أخا له فى الله فناداه مناد ان طبت وطاب ممشاك وتبؤت من الجنة منزلا “.

    قد يهمكموضوع تعبير عن الصدقة

    اداب زيارة الأهل والأقارب

    أنواع الزيارات

    يوجد أنواع متعددة من الزيارات كزيارة الأهل والأصدقاء والجيران ونذكر منها :

    الزيارات المستحبة

    هى زيارة الأهل والأصدقاء والجيران ، حيث كلما كان ناك فرصة للقيام بزيارة لهم ، وهى زيارة فى غير الأوقات المعروفة ، مثل واجبات المريض والوفاه وغيرها ، وتكون بغرض الحفاظ على الود بين الأهل والأصدقاء

    الزيارات المسببة

    زيارات الأهل والأصدقاء بسبب معين ، وهى من الزيارات الواجبة مثل الوقوف مع المسلم فى واجب العزاء وواجب الفرح ، أو بغرض زيارة المريض ، فضلا عن التهنئة بالنجاح وغيرها

    الزيارات الواجبة

    ى الزيارات التى يقوم بها الأهل بغرض صلة الرحم وزيارة الوالدين والتى حثنا عليها رسولنا الكريم صلى الله عله وسلم فقال ” من أحب أن يبسط له فى رزقه ، وينسأ له فى أجله ، فليتق الله وليصل رحمه ” .

    اقرأ المزيد عنموضوع تعبير عن فضل المعلم وواجبنا نحوه

    أداب الزيارة فى الاسلام

    أداب الزيارة فى الإسلام

    لقد حثنا ديننا الاسلامى على العديد من الامور الهامة التى من الواجب اتباعها عند الزيارة ومن أهمها عقد نية زيارة المريض أو صلة الأرحام وغيرها

    يجب ان تكون الزيارة لوجه الله لكى يتم احتساب أجرها عند الله

    اختيار الوقت المناسب للزيارة ومراعاة حقوق الأخرين عند الذهاب إليهم

    الجلوس فى أماكن لا تكون كاشفة للأخرين مع مراعة أداب الجلوس ومنها غض البصر

    الإستئذان عند التحرك من مكان لأخر

    التكلم بصوت هادئ لمراعاة مشاعر الأخرين

    الشكر على حسن الضيافة

    وفى نهاية هذا الموضوع يمكننا القول أن لزيارة الأهل والأصدقاء نفع كبير ، فى تقوية علاقات المسلمين ببعضهم البعض ، ولقد جعل الله سبحانه وتعالى للزيارة أداب من الواجب مراعاتها عند زيارة الأقارب والتى تعرفنا عليها من خلال ذا المقال من أجل حفظ حرمات المسلمين .

    مصدر : qloob3.com

    بحث عن آداب الزيارة

    . الزيارة في الإسلام . آداب الزيارة في الإسلام . إخلاص النية لله واستحضارها عند الزيارة . عدم إطلاق العنان للنفس في السؤال عن أثاث البيت . استغلال وقت

    بحث عن آداب الزيارة

    تمت الكتابة بواسطة: علا العناتي آخر تحديث:

    ١٣:٣٣ ، ٨ سبتمبر ٢٠٢١

    محتويات

    ١ الزيارة في الإسلام

    ٢ آداب الزيارة في الإسلام

    ٣ أنواع الزيارة في الإسلام

    ٤ فضائل الزيارة في الإسلام

    ٥ المراجع

    ذات صلة

    آداب الزيارة والضيافة في الإسلام

    بحث عن آداب الطريق

    الزيارة في الإسلام

    يحب الإنسان بطبيعته التعرف والتآلف مع غيره من الناس، وقد جاء الإسلام فأكّد على هذا الأمر وعزّزه، فهو دين ألفة ومحبة، وأكد كذلك على أهمية الاختلاط بالناس والصبر عليهم، وأنّ المؤمن الذي يخالط الناس له أجر عظيم، وهو خير من الذي لا يخالط الناس، ولا يصبر على أذاهم.[١]

    وأكد كذلك على أهمية انتشار المحبة والمودة بين المسلمين، قال صلى الله عليه وسلم: (مَثلُ المؤمنين في توادِّهم وتراحُمِهم وتعاطُفِهم مَثلُ الجسدِ، إذا اشتكَى منه عضوٌ تداعَى له سائرُ الجسدِ بالسَّهرِ والحُمَّى)،[٢] والزيارة من الأمور التي تزيد من هذه الأُلفة بين المسلمين، وهي وسيلة من وسائل مخالطتهم، وتقوية رابطة الأخوة الإسلامية فيما بينهم.[١]

    آداب الزيارة في الإسلام

    لا بد للمسلم عندما ينوي زيارة أحد ما أن يراعي جملة من الآداب، ومنها ما يأتي:[٣]

    إخلاص النية لله واستحضارها عند الزيارة

    حيث يقول النبي صلى الله عليه وسلم: (إنّما الأعمالُ بالنياتِ، وإنما لكلِّ امرئٍ ما نوى)،[٤] فالنية هي أساس العمل، وأساس قبوله أو ردّه عند الله تعالى، فربّما يقوم اثنان بزيارةٍ لأحدهما، الأول منهما كانت نيته في تلك الزيارة إرضاء الله تعالى، وصلة رحمه، أمّا الثاني فكانت نيّته أن يُقال عنه كذا وكذا وغير ذلك، فالأول عمله مقبول بإذن الله، أمّا الثاني فعمله مردود عليه، وبالتالي على الزائر أن يبتغي وجه الله في زيارته، وأن تكون نيته لله ولنيل مرضاته جلّ وعلا.

    عدم إطلاق العنان للنفس في السؤال عن أثاث البيت

    فربّما يرى الزائر أثناء زيارته بعضاً من حُسن أثاث البيت وترتيبه، فيبدأ بسؤال صاحب البيت عن الأثاث، وسعره، وغيرها من الأسئلة والاستفسارات التي قد توقع صاحب البيت في الحرج، والتي لا تليق بالمسلم، قال صلى الله عليه وسلم: (مِن حُسنِ إسلامِ المرءِ ترْكُه ما لا يعنيهِ).[٥]

    استغلال وقت الزيارة بما ينفع

    فإنّ الوقت الذي يقضيه المسلم في زيارته وقت سيُسأل عنه، فمن الجميل أن يسعى لقضائه بما ينفع ويفيد، وأن يبتعد عن القيل والقال، وكثرة المزح، وما لا فائدة منه، قال صلى الله عليه وسلم: ( إنَّ العبدَ ليتكلَّمُ بالكلمةِ من رضوانِ اللهِ لا يُلقي لها بالًا يرفعُه اللهُ بها درجاتٍ، وإنَّ العبدَ ليتكلَّمُ بالكلمةِ من سخطِ اللهِ لا يُلقي لها بالًا يهوي بها في جهنَّمَ).[٦]

    ضبط الأولاد أثناء الزيارة

    فقد يأتي الرجل أو المرأة مع أطفالهما للزيارة، ويبدأ الأطفال بالعبث في المنزل وبأثاثه، والتكسير والتخريب وغيرها ممّا لا يليق ولا يحسن أن يكون، وفي هذه الحالة إمّا أن يتم ضبط الأولاد أثناء الزيارة، وإرشادهم لآدابها قبلها، أو تركهم عند غيرهم من العقلاء، حتى يُبعد الأهل أنفسهم عن العتاب، والإثقال على الآخرين.

    تقديم النصيحة لأهل البيت عند وجود منكر

    إذ يجدر بمن يرى أو يسمع منكراً أثناء زيارته أن يقدم النّصح، ويأمر بالمعروف وينهى عن المنكر، فذلك حق من حقوق المسلمين على بعضهم البعض مراعياً في ذلك الأسلوب اللطيف، والكلمة اللينة، قال تعالى: ( ادعُ إِلى سَبيلِ رَبِّكَ بِالحِكمَةِ وَالمَوعِظَةِ الحَسَنَةِ).[٧]

    آداب أخرى للزيارة

    هناك عدّة آداب أخرى للزيارة، منها:[٣]

    اختيار اليوم والوقت المناسبين: فعلى المسلم أن يختار الوقت المناسب للزيارة، ويبتعد عن الأوقات التي نهى الإسلام من الدخول فيها على المسلمين، والتي يغلب الظنّ فيها أنّها أوقات نوم وراحة.الجلوس في المكان الذي يُجلسه فيه صاحب البيت: فعلى الزائر أن يجلس في المكان الذي يأذن له فيه صاحب البيت، فإنّه أدرى ببيته وخصوصيته.غض البصر عن محارم البيت: فإنّ الواجب على المسلم أن يحتاط أثناء زيارته، ولا يُطلق العنان لبصره، فربّما يقع نظره على محارم البيت، وما لا يجب أن يراه، فيؤدي ذلك إلى حدوث المشاكل، والوقوع في الحرمة، خصوصاً إن وصف ما رآه ونقله لغيره.عدم رفع الصوت: فمن حسن الأدب والاحترام أن يخفض الزائر صوته، ولا يرفعه أثناء حديثه وزيارته لغيره.الحرص على عدم التجسس على أهل البيت: فممّا لا شك فيه أنّ التجسس والتسمّع على الآخرين من الأمور المحرمة التي نهى الإسلام عنها، قال تعالى: (وَلَا تَجَسَّسُوا).[٨]تقديم الشكر لأهل البيت على الاستضافة: فكما أحسن الشخص المُزار للزائر، وقبِل زيارته، وأحسن استضافته، فإنّ على الزائر كذلك أن يُحسن شكره، وأن يدعو له بالخير.عدم الخروج إلا بعد استئذان أهل البيت: فكما يحتاج الدخول للبيت إلى استئذان، فإنّ الخروج منه يحتاجه كذلك، وذلك مراعاة لصاحب البيت وأهله وحرماته، وحتى لا يقع نظر الزائر على ما لا يجب أن يراه، قال صلى الله عليه وسلم: (إِذَا زَارَ أحدُكُمْ أَخَاهُ فجلسَ عندَهُ، فلا يَقُومَنَّ حتى يَسْتَأْذِنَهُ).[٩]الحذر من الزيارة الثقيلة: فبعض الزيارات وخصوصاً تلك التي تكون في الإجازات والمناسبات تكون طويلة، وقد يمكث ويبيت فيها الزائر عند أهل البيت، فهنا ينبغي مراعاة خصوصية ذلك البيت، وعدم الإثقال عليهم، وتكليفهم ما لا يُطيقون.

    أنواع الزيارة في الإسلام

    تُقسم الزيارة إلى نوعين، وفيما يأتي بيان لهما:[١٠]

    الزيارة الواجبة: وهي التي تجب على المسلم، وقطيعتها تعدّ من السيئات التي يؤثم المرء عليها، ومن الأمثلة عليها زيارة الوالدين، وصلة الأرحام، إذ يقول النبي صلى الله عليه وسلم: (مَن أحَبَّ أنْ يُبسَطَ له في رزقِه، ويُنسَأَ له في أجَلِه، فلْيتَّقِ اللهَ ولْيصِلْ رحِمَه)،[١١] وقال صلى الله عليه وسلم: (لا يدخلُ الجنةَ قاطعٌ، قال ابنُ أبي عمرَ: قال سفيانُ: يعني قاطعَ رحمٍ).[١٢]

    مصدر : mawdoo3.com

    هل تريد أن ترى إجابة أم أكثر؟
    علی 19 يوم منذ
    4

    يا رفاق ، هل يعرف أحد الجواب؟

    انقر للحصول على إجابة